روايات عربية

خان الخليلى

نجيب محفوظ

القاهرة الجديدة

نجيب محفوظ

اللص والكلاب

نجيب محفوظ

حضرة المحترم

نجيب محفوظ

خان الخليلى

نجيب محفوظ

خان الخليلى

نجيب محفوظ

القاهرة الجديدة

نجيب محفوظ

اللص والكلاب

نجيب محفوظ

حضرة المحترم

نجيب محفوظ

خان الخليلى

نجيب محفوظ

لا يَعني التأمُّلُ أن نقطعَ علاقتَنا معَ العالَم، بل بالعكس، أنْ نقتربَ منه أكثرَ كي نفهمَه، ونُحبَّه ونُغيِّرَه. إنه أيضًا وسيلةٌ يستطيعُ كلُّ شخصٍ أنْ يستخدمَها كي يزرعَ الهدوءَ داخلَه ويَتذوَّقَ طَعمَ السَّعادة.

إنَّ الهدفَ من هذا الكتابِ أنْ يكونَ دليلَ عملٍ للبدءِ بتعلُّمِ التأمُّلِ بالوعيِ الكامل، الذي يُعَدُّ أكثرَ طُرقِ التأمُّلِ سِحرًا، والذي دَرسَتْه وأثبتَتْ فاعليتَه العديدُ مِنَ الدِّراساتِ العِلْميةِ الحديثة. إنَّ هذا النوعَ منَ التأمُّلِ ليسَ مُجردَ طريقةٍ علاجيةٍ أو مُمارَسةٍ يوميةٍ لنشاطٍ ما؛ إنه طريقةٌ للعَيش، تَفتحُ لنا أبوابًا مُؤصدةً وتَقودُنا إلى عَوالمَ لم نكتشفْها من قبل، لكنَّها كانتْ دوْمًا في دَواخلِنا.

من خلالِ ٢٥ درسًا يَعرضُها لنا هذا الكِتاب، نستطيعُ التعرُّفَ على الأساسياتِ في هذا النوعِ منَ التأمُّل؛ بَدءًا منَ الركائزِ الأُولى — كيفَ يُمكِنُنا أنْ نستخدِمَ تنفُّسَنا، وجسَدَنا، ووَعْيَنا للَّحظةِ الحاضِرة — حتى الوصولِ إلى حالةِ التأمُّلِ العَميقِ واستخدامِها لمُواجَهةِ المُعاناة، وخلْقِ توازُنٍ في مَشاعرِنا، ومُراكَمةِ السلامِ في الرُّوحِ والقَلب.

الأسلوب الاحصائى واستخدامه فى بحوث الرأى العام والإعلام

اعتمد هذا الكتاب على أسس الأدوات الحسابية للتعرف على إمكانيات الأساليب الإحصائية وتطبيقاتها في المجال الإعلامي دون الدخول في تفصيلاتها الرياضضية، وهو كتاب يربط بين علمي الإعلام والإحصاء من حيث النظرية والتطبيق في مجالات الرأي والإعلام مع التقديم للأساليب الإحصائية الأولية ولاسيما في مجالات الدراسات الميدانية وتصميم الصحائف باستخدام أساليب العينات.

بالإضافة إلى الربط بين تحليل المضمون ووحداته والأدوات المتعلقة بقياس قوة وإتجاه العلاقة بين متغيرين وأكثر، والكتاب متنوع في أبوابه، بحيث يستطيع العامل أو الدارس في مجالات العلوم الاجتماعية عامة والإعلام خاصة أن يحدد الأساليب الإحصائية التي يستطيع الاعتماد عليها في بحوثه عن طريق تبسيطها بقدر الإمكان، ويهدف الكتاب إلى التمهيد للاستعانة بالأساليب الإحصائية والتخيطية في مجالي الإعلام والرأي العام.

الأسلوب الاحصائى واستخدامه فى بحوث الرأى العام والإعلام

اعتمد هذا الكتاب على أسس الأدوات الحسابية للتعرف على إمكانيات الأساليب الإحصائية وتطبيقاتها في المجال الإعلامي دون الدخول في تفصيلاتها الرياضضية، وهو كتاب يربط بين علمي الإعلام والإحصاء من حيث النظرية والتطبيق في مجالات الرأي والإعلام مع التقديم للأساليب الإحصائية الأولية ولاسيما في مجالات الدراسات الميدانية وتصميم الصحائف باستخدام أساليب العينات.

بالإضافة إلى الربط بين تحليل المضمون ووحداته والأدوات المتعلقة بقياس قوة وإتجاه العلاقة بين متغيرين وأكثر، والكتاب متنوع في أبوابه، بحيث يستطيع العامل أو الدارس في مجالات العلوم الاجتماعية عامة والإعلام خاصة أن يحدد الأساليب الإحصائية التي يستطيع الاعتماد عليها في بحوثه عن طريق تبسيطها بقدر الإمكان، ويهدف الكتاب إلى التمهيد للاستعانة بالأساليب الإحصائية والتخيطية في مجالي الإعلام والرأي العام.

الأسلوب الاحصائى واستخدامه فى بحوث الرأى العام والإعلام

اعتمد هذا الكتاب على أسس الأدوات الحسابية للتعرف على إمكانيات الأساليب الإحصائية وتطبيقاتها في المجال الإعلامي دون الدخول في تفصيلاتها الرياضضية، وهو كتاب يربط بين علمي الإعلام والإحصاء من حيث النظرية والتطبيق في مجالات الرأي والإعلام مع التقديم للأساليب الإحصائية الأولية ولاسيما في مجالات الدراسات الميدانية وتصميم الصحائف باستخدام أساليب العينات.

بالإضافة إلى الربط بين تحليل المضمون ووحداته والأدوات المتعلقة بقياس قوة وإتجاه العلاقة بين متغيرين وأكثر، والكتاب متنوع في أبوابه، بحيث يستطيع العامل أو الدارس في مجالات العلوم الاجتماعية عامة والإعلام خاصة أن يحدد الأساليب الإحصائية التي يستطيع الاعتماد عليها في بحوثه عن طريق تبسيطها بقدر الإمكان، ويهدف الكتاب إلى التمهيد للاستعانة بالأساليب الإحصائية والتخيطية في مجالي الإعلام والرأي العام.

أحكام قراءة القرآن الكريم محمود خليل الحصرى

يحتوي هذا الكتاب على مباحث علم التجويد بأسلوب سهل وجزّل وحُسن العرض وسهولة التناول ووضوح العبارة. ضبط نصه وعلق عليه: محمد طلحة بلال منيار

لا يَعني التأمُّلُ أن نقطعَ علاقتَنا معَ العالَم، بل بالعكس، أنْ نقتربَ منه أكثرَ كي نفهمَه، ونُحبَّه ونُغيِّرَه. إنه أيضًا وسيلةٌ يستطيعُ كلُّ شخصٍ أنْ يستخدمَها كي يزرعَ الهدوءَ داخلَه ويَتذوَّقَ طَعمَ السَّعادة.

إنَّ الهدفَ من هذا الكتابِ أنْ يكونَ دليلَ عملٍ للبدءِ بتعلُّمِ التأمُّلِ بالوعيِ الكامل، الذي يُعَدُّ أكثرَ طُرقِ التأمُّلِ سِحرًا، والذي دَرسَتْه وأثبتَتْ فاعليتَه العديدُ مِنَ الدِّراساتِ العِلْميةِ الحديثة. إنَّ هذا النوعَ منَ التأمُّلِ ليسَ مُجردَ طريقةٍ علاجيةٍ أو مُمارَسةٍ يوميةٍ لنشاطٍ ما؛ إنه طريقةٌ للعَيش، تَفتحُ لنا أبوابًا مُؤصدةً وتَقودُنا إلى عَوالمَ لم نكتشفْها من قبل، لكنَّها كانتْ دوْمًا في دَواخلِنا.

من خلالِ ٢٥ درسًا يَعرضُها لنا هذا الكِتاب، نستطيعُ التعرُّفَ على الأساسياتِ في هذا النوعِ منَ التأمُّل؛ بَدءًا منَ الركائزِ الأُولى — كيفَ يُمكِنُنا أنْ نستخدِمَ تنفُّسَنا، وجسَدَنا، ووَعْيَنا للَّحظةِ الحاضِرة — حتى الوصولِ إلى حالةِ التأمُّلِ العَميقِ واستخدامِها لمُواجَهةِ المُعاناة، وخلْقِ توازُنٍ في مَشاعرِنا، ومُراكَمةِ السلامِ في الرُّوحِ والقَلب.

الأسلوب الاحصائى واستخدامه فى بحوث الرأى العام والإعلام

اعتمد هذا الكتاب على أسس الأدوات الحسابية للتعرف على إمكانيات الأساليب الإحصائية وتطبيقاتها في المجال الإعلامي دون الدخول في تفصيلاتها الرياضضية، وهو كتاب يربط بين علمي الإعلام والإحصاء من حيث النظرية والتطبيق في مجالات الرأي والإعلام مع التقديم للأساليب الإحصائية الأولية ولاسيما في مجالات الدراسات الميدانية وتصميم الصحائف باستخدام أساليب العينات.

بالإضافة إلى الربط بين تحليل المضمون ووحداته والأدوات المتعلقة بقياس قوة وإتجاه العلاقة بين متغيرين وأكثر، والكتاب متنوع في أبوابه، بحيث يستطيع العامل أو الدارس في مجالات العلوم الاجتماعية عامة والإعلام خاصة أن يحدد الأساليب الإحصائية التي يستطيع الاعتماد عليها في بحوثه عن طريق تبسيطها بقدر الإمكان، ويهدف الكتاب إلى التمهيد للاستعانة بالأساليب الإحصائية والتخيطية في مجالي الإعلام والرأي العام.

الأسلوب الاحصائى واستخدامه فى بحوث الرأى العام والإعلام

اعتمد هذا الكتاب على أسس الأدوات الحسابية للتعرف على إمكانيات الأساليب الإحصائية وتطبيقاتها في المجال الإعلامي دون الدخول في تفصيلاتها الرياضضية، وهو كتاب يربط بين علمي الإعلام والإحصاء من حيث النظرية والتطبيق في مجالات الرأي والإعلام مع التقديم للأساليب الإحصائية الأولية ولاسيما في مجالات الدراسات الميدانية وتصميم الصحائف باستخدام أساليب العينات.

بالإضافة إلى الربط بين تحليل المضمون ووحداته والأدوات المتعلقة بقياس قوة وإتجاه العلاقة بين متغيرين وأكثر، والكتاب متنوع في أبوابه، بحيث يستطيع العامل أو الدارس في مجالات العلوم الاجتماعية عامة والإعلام خاصة أن يحدد الأساليب الإحصائية التي يستطيع الاعتماد عليها في بحوثه عن طريق تبسيطها بقدر الإمكان، ويهدف الكتاب إلى التمهيد للاستعانة بالأساليب الإحصائية والتخيطية في مجالي الإعلام والرأي العام.

الأسلوب الاحصائى واستخدامه فى بحوث الرأى العام والإعلام

اعتمد هذا الكتاب على أسس الأدوات الحسابية للتعرف على إمكانيات الأساليب الإحصائية وتطبيقاتها في المجال الإعلامي دون الدخول في تفصيلاتها الرياضضية، وهو كتاب يربط بين علمي الإعلام والإحصاء من حيث النظرية والتطبيق في مجالات الرأي والإعلام مع التقديم للأساليب الإحصائية الأولية ولاسيما في مجالات الدراسات الميدانية وتصميم الصحائف باستخدام أساليب العينات.

بالإضافة إلى الربط بين تحليل المضمون ووحداته والأدوات المتعلقة بقياس قوة وإتجاه العلاقة بين متغيرين وأكثر، والكتاب متنوع في أبوابه، بحيث يستطيع العامل أو الدارس في مجالات العلوم الاجتماعية عامة والإعلام خاصة أن يحدد الأساليب الإحصائية التي يستطيع الاعتماد عليها في بحوثه عن طريق تبسيطها بقدر الإمكان، ويهدف الكتاب إلى التمهيد للاستعانة بالأساليب الإحصائية والتخيطية في مجالي الإعلام والرأي العام.

أحكام قراءة القرآن الكريم محمود خليل الحصرى

يحتوي هذا الكتاب على مباحث علم التجويد بأسلوب سهل وجزّل وحُسن العرض وسهولة التناول ووضوح العبارة. ضبط نصه وعلق عليه: محمد طلحة بلال منيار

الأسلوب الاحصائى واستخدامه فى بحوث الرأى العام والإعلام

اعتمد هذا الكتاب على أسس الأدوات الحسابية للتعرف على إمكانيات الأساليب الإحصائية وتطبيقاتها في المجال الإعلامي دون الدخول في تفصيلاتها الرياضضية، وهو كتاب يربط بين علمي الإعلام والإحصاء من حيث النظرية والتطبيق في مجالات الرأي والإعلام مع التقديم للأساليب الإحصائية الأولية ولاسيما في مجالات الدراسات الميدانية وتصميم الصحائف باستخدام أساليب العينات.

بالإضافة إلى الربط بين تحليل المضمون ووحداته والأدوات المتعلقة بقياس قوة وإتجاه العلاقة بين متغيرين وأكثر، والكتاب متنوع في أبوابه، بحيث يستطيع العامل أو الدارس في مجالات العلوم الاجتماعية عامة والإعلام خاصة أن يحدد الأساليب الإحصائية التي يستطيع الاعتماد عليها في بحوثه عن طريق تبسيطها بقدر الإمكان، ويهدف الكتاب إلى التمهيد للاستعانة بالأساليب الإحصائية والتخيطية في مجالي الإعلام والرأي العام.

الأسلوب الاحصائى واستخدامه فى بحوث الرأى العام والإعلام

اعتمد هذا الكتاب على أسس الأدوات الحسابية للتعرف على إمكانيات الأساليب الإحصائية وتطبيقاتها في المجال الإعلامي دون الدخول في تفصيلاتها الرياضضية، وهو كتاب يربط بين علمي الإعلام والإحصاء من حيث النظرية والتطبيق في مجالات الرأي والإعلام مع التقديم للأساليب الإحصائية الأولية ولاسيما في مجالات الدراسات الميدانية وتصميم الصحائف باستخدام أساليب العينات.

بالإضافة إلى الربط بين تحليل المضمون ووحداته والأدوات المتعلقة بقياس قوة وإتجاه العلاقة بين متغيرين وأكثر، والكتاب متنوع في أبوابه، بحيث يستطيع العامل أو الدارس في مجالات العلوم الاجتماعية عامة والإعلام خاصة أن يحدد الأساليب الإحصائية التي يستطيع الاعتماد عليها في بحوثه عن طريق تبسيطها بقدر الإمكان، ويهدف الكتاب إلى التمهيد للاستعانة بالأساليب الإحصائية والتخيطية في مجالي الإعلام والرأي العام.

الأسلوب الاحصائى واستخدامه فى بحوث الرأى العام والإعلام

اعتمد هذا الكتاب على أسس الأدوات الحسابية للتعرف على إمكانيات الأساليب الإحصائية وتطبيقاتها في المجال الإعلامي دون الدخول في تفصيلاتها الرياضضية، وهو كتاب يربط بين علمي الإعلام والإحصاء من حيث النظرية والتطبيق في مجالات الرأي والإعلام مع التقديم للأساليب الإحصائية الأولية ولاسيما في مجالات الدراسات الميدانية وتصميم الصحائف باستخدام أساليب العينات.

بالإضافة إلى الربط بين تحليل المضمون ووحداته والأدوات المتعلقة بقياس قوة وإتجاه العلاقة بين متغيرين وأكثر، والكتاب متنوع في أبوابه، بحيث يستطيع العامل أو الدارس في مجالات العلوم الاجتماعية عامة والإعلام خاصة أن يحدد الأساليب الإحصائية التي يستطيع الاعتماد عليها في بحوثه عن طريق تبسيطها بقدر الإمكان، ويهدف الكتاب إلى التمهيد للاستعانة بالأساليب الإحصائية والتخيطية في مجالي الإعلام والرأي العام.

الأسلوب الاحصائى واستخدامه فى بحوث الرأى العام والإعلام

اعتمد هذا الكتاب على أسس الأدوات الحسابية للتعرف على إمكانيات الأساليب الإحصائية وتطبيقاتها في المجال الإعلامي دون الدخول في تفصيلاتها الرياضضية، وهو كتاب يربط بين علمي الإعلام والإحصاء من حيث النظرية والتطبيق في مجالات الرأي والإعلام مع التقديم للأساليب الإحصائية الأولية ولاسيما في مجالات الدراسات الميدانية وتصميم الصحائف باستخدام أساليب العينات.

بالإضافة إلى الربط بين تحليل المضمون ووحداته والأدوات المتعلقة بقياس قوة وإتجاه العلاقة بين متغيرين وأكثر، والكتاب متنوع في أبوابه، بحيث يستطيع العامل أو الدارس في مجالات العلوم الاجتماعية عامة والإعلام خاصة أن يحدد الأساليب الإحصائية التي يستطيع الاعتماد عليها في بحوثه عن طريق تبسيطها بقدر الإمكان، ويهدف الكتاب إلى التمهيد للاستعانة بالأساليب الإحصائية والتخيطية في مجالي الإعلام والرأي العام.

«لقد اخترتُ هذا العنوانَ عن عمْد، لا لأنَّها انطباعاتٌ مستفزَّة، ولكنْ لأنَّني حين كتبتُها، كنتُ أريدُ أن أُفرِغَ نفسي مِن استفزازاتِها؛ لا أُفرِغها في عقلِ القارئِ ووِجْدانِه، وإنما لأُفرِغَها على الورَق.»

تَدفعُ الأحداثُ الكاتبَ دفعًا نحوَ الكتابة، وتَستفزُّه أقلُّ الحركاتِ حولَه؛ ليُخرِجَ ما أضمَرَه في ساعةِ اضطرابٍ أو لحظةِ غضَب، أو ما تَجودُ به بناتُ أفكارِه مِن خواطرَ تُداهِمُه ساعةَ الليل؛ فالكاتبُ يَكونُ إذنْ في حالةٍ من الاستنفارِ الدائم، يَكتبُ قبلَ نومِه وبعدَ استيقاظِه، وأحيانًا في لحظاتِ قلقِه بينَهما؛ لِيُسجِّلَ فكرة، أو يُدوِّنَ فِقْرة. والكاتبُ الغزيرُ الإنتاجِ الدكتورُ «يوسُف إدريس»، يَمُدُّ بينَه وبينَ القارئِ عبرَ هذهِ الصفحاتِ جسرًا لِيَنقلَ مِن خلالِه مشاعرَه التي يُضمِرُها، مناقِشًا مَشاكلَ المجتمعِ المصريِّ مُمَثَّلًا في كُتَّابِه وعُمَّالِه وسَاستِه، وساردًا رحلاتِه العِلميَّةَ والأدبيَّة، ومُعبِّرًا عن رأيِه في أحداثِ الوطنِ العربيِّ الكبير.

 

الأسلوب الاحصائى واستخدامه فى بحوث الرأى العام والإعلام

اعتمد هذا الكتاب على أسس الأدوات الحسابية للتعرف على إمكانيات الأساليب الإحصائية وتطبيقاتها في المجال الإعلامي دون الدخول في تفصيلاتها الرياضضية، وهو كتاب يربط بين علمي الإعلام والإحصاء من حيث النظرية والتطبيق في مجالات الرأي والإعلام مع التقديم للأساليب الإحصائية الأولية ولاسيما في مجالات الدراسات الميدانية وتصميم الصحائف باستخدام أساليب العينات.

بالإضافة إلى الربط بين تحليل المضمون ووحداته والأدوات المتعلقة بقياس قوة وإتجاه العلاقة بين متغيرين وأكثر، والكتاب متنوع في أبوابه، بحيث يستطيع العامل أو الدارس في مجالات العلوم الاجتماعية عامة والإعلام خاصة أن يحدد الأساليب الإحصائية التي يستطيع الاعتماد عليها في بحوثه عن طريق تبسيطها بقدر الإمكان، ويهدف الكتاب إلى التمهيد للاستعانة بالأساليب الإحصائية والتخيطية في مجالي الإعلام والرأي العام.

أبجد هوز حطي كلمن سعفص قرشت ثخذ ضظغ

أبجد هوز حطي كلمن سعفص قرشت ثخذ ضظغ