دراسة جدوى مشروع حضانة أطفال فى مصر

مشروع حضانة أطفال أو روضة أطفال – مشروع قومي بالغ الأهمية كونه يؤثر مُباشرة في مُستقبل المجتمع ككل؛ فهو يتعامل مباشرة مع مرحلةٍ أساسيةٍ في حياة الإنسان – مرحلة الطفولة المبكرة – والتي تُشكّل أهمية بالغة في حياة الطفل كونه يكتسب سلوكيات وأخلاقيات ومهارات وخبرات تشكل مستقبله ومستقبل الحضارة معه.

وما يتعلمه الطفل من الأسرة ثم من الحضانة والروضة، يُشكّل حياته عندما يكبر؛ وبالتالي سيكون لدينا مجتمعًا راقيًا متقدمًا أو مجتمعًا خائبًا متأخرًا عن ركب الحضارة.

ستجد في هذه الدراسة 90% من المعلومات التي تحتاج إليها لبدء مشروع الحضانة أو مشروع الروضة وتحقيق الربح المعنوي والمالي معًا.

ولكني أرجو منك عزيزي القارئ أن تكن على قدر المسؤولية التي ستُلقى على عاتقك إذا قررت إنشاء حضانة أطفال أو روضة أطفال، وتلك المسؤولية تتلخص في تحقيق الرسالة الجوهرية من ذلك المشروع، ألا وهي “تنشئة جيل يُعيد نهضة الأمة”.

الباب الأول:

تعريف الحضانة والروضة في القوانين العربية وبيان الفروقات بينهم

أمران رئيسان تتعرف عليهما في هذا الباب:

  • الفرق بين حضانة الأطفال Nursery وبين روضة الأطفال Kindergarten.
  • بيان الفروقات بين قوانين الدول العربية المنظمة لكل من دور الحضانة ورياض الأطفال أو اختصارًا التعليم قبل المدرسي.

التعليم قبل المدرسي: حضانة الأطفال وروضة الأطفال في القانون المصري

دار حضانة الأطفال هي كل مكان يُرعى فيه الأطفال دون سن الرابعة، بينما روضة الأطفال فهي كل مكان يُرعى فيه الأطفال فوق سن الرابعة وحتى سن ما قبل المدرسة.

التعريف السابق مأخوذ من قانون الطفل المصري رقم 12 للعام 1996 والمعدل بالقانون رقم 126 للعام 2008، مادة 31 من قانون دور الحضانة، ومادة 56 من قانون رياض الأطفال.

دور حضانة الأطفال في جمهورية مصر العربية تابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية ومدارة بواسطة الجمعيات الأهلية التابعة للوزارة. وهدفها الأساسي تنمية الجانب الاجتماعي لدى الطفل ولها أهداف أخرى نبينها في هذا القسم، ويُمكن تقسيمها إلى مرحلتين:

  1. رعاية رضع من عمر يوم واحد إلى عامين.
  2. رعاية أطفال من عمر عامين وحتى عمر 4 سنوات.

أما رياض الأطفال فهي تابعة لوزارة التربية والتعليم، وتنقسم رياض الأطفال إلى عامين:

  1. الصف الأول KG1.
  2. الصف الثاني KG2.

الفروقات بين الدول وقوانينها المنظمة لكل من دور الحضانة ورياض الأطفال

كل دولة لها قوانينها التي تنظم دور الحضانة ورياض الأطفال؛ فعلى سبيل المثال رياض الأطفال في الولايات المتحدة الأمريكية عام واحد فقط قبل التعليم الأساسي للأطفال من عمر 5 سنوات إلى 6 سنوات.

وفي الهند يتكون التعليم قبل المدرسي إلى 3 مراحل أساسية، وهي مرحلة Playgroup (مجموعة اللعب) من عمر 1.5 إلى 3.5 عام، ومرحلة الروضة الدنيا LKG من عمر 3.5 – 4.5 عام، ومرحلة الروضة العليا UKG من عمر 4.5 إلى 5.5 عام.

حضانة / رياض الأطفال في المملكة العربية السعودية

حضانة الأطفال تبدأ من عمر شهر إلى 3 سنوات فأقل، وتبدأ رياض الأطفال من عمر 3 إلى 6 سنوات، وذلك طبقًا لما ورد في الإصدار الأول من الدليل التنظيمي لرياض الأطفال والحضانة للعام الدراسي 1436 – 1437.

حضانة ورياض الأطفال في الإمارات العربية المتحدة

حضانة الأطفال لها نفس التعريف المصري؛ حيث جاء في قانون اتحادي رقم 5 لسنة 1983 في شأن دور الحضانة في المادة رقم 2، أن الحضانة هي المكان المخصص لرعاية الأطفال حتى سن الرابعة.

وجاء في الموقع الرسمي لمجلس أبو ظبي للتعليم أن رياض الأطفال تنقسم إلى مستويين: مستوى KG1 لمن بلغ عمره 4 أعوام في 31 ديسمبر من عام القبول، ومستوى KG2 لمن بلغ 5 أعوام في 31 ديسمبر من عام القبول، ويفهم من ذلك أن رياض الأطفال في الإمارات مثلها مثل مصر أيضًا من عمر 4 إلى 6 سنوات.

الحضانة والروضة في الكويت

المادة رقم 31 من قانون رقم 21 لسنة 2015 في شأن حقوق الطفل، تعتبر أن الحضانة هي المكان الذي يُرعى فيه الأطفال دون عمر الرابعة وتكون خاضعة لوزارة الشؤون الاجتماعية.

بينما مرحلة رياض الأطفال فهي تابعة لوزارة التربية وهي المرحلة التي تسبق المرحلة الابتدائية من التعليم الأساسي طبقًا للمادة رقم 41 من نفس القانون، وبذلك نجد أن قانون دولة الكويت يشبه إلى حد كبير القانون المصري أيضًا.

رياض الأطفال في تونس

تخضع رياض الأطفال في تونس لوزارة المرأة والأسرة والطفولة والمسنين، وهي مؤسسة تربوية تحتضن الأطفال من عمر 3 إلى 6 سنوات.

أما حضانة الأطفال (محضنة الأطفال) فهي مؤسسة تربوية اجتماعية تقبل الأطفال من عمر شهرين وحتى عمر 3 سنوات، وتخضع المحاضن للوزارة المكلفة بالطفولة.

تعقيب

بالرغم من اختلاف قوانين كل دولة إلا أنه يُمكن دمج مرحلتي دور حضانة الأطفال ورياض الأطفال تحت مُسمى واحد وهو التعليم قبل المدرسي، خصوصًا إذا تعلق الأمر بالدول العربية.

فكما ترى أن معظم القوانين متشابهة لدرجة كبيرة والاختلاف البسيط الموجود في سن قبول الأطفال يكون بين أن تكون دور الحضانة من عمر شهر أو شهرين إلى 3 سنوات في بعض الدول العربية، ومن شهر أو شهرين إلى 4 سنوات في دول عربية أخرى؛ وبالتالي تختلف أعمار القبول في رياض الأطفال بين 3 إلى 6 سنوات أو بين 4 إلى 6 سنوات.

أما فيما يخص قوانين تنظيم دور الحضانة ورياض الأطفال فجميعها يحمل نفس الأهداف ونفس الرؤية مع وجود اختلافات بسيطة للغاية؛ ولذلك يمكنني القول بأن دراسة الجدوى هذه صالحة بنسبة كبيرة لكافة الدول العربية.

الباب الثاني:

أهمية دور الحضانة / رياض الأطفال

في هذا الباب نتحدث عن أهمية مرحلة التعليم قبل المدرسي (الحضانة والروضة) بأمثلة حقيقية من الواقع، ومن القوانين المنظمة لأهداف هذه المرحلة العمرية، علمًا أن قراءة هذا القسم أمرًا هامًا للمقبلين على إنشاء هذا المشروع.

أهمية دور حضانة الأطفال / رياض الأطفال

قد يتساءل البعض عن السبب الذي من أجله كتبت هذا القسم، وأجيب بأن معرفة أهمية الحضانة والروضة يُقربك أكثر من الأهداف الأساسية التي من أجلها فُتحت دور الحضانات ورياض الأطفال، ويجعلك تُحقق نجاحًا كبيرًا كونك تعي تمامًا المطلوب منك كمالك أو كمدير حضانة أطفال / روضة أطفال.

1 – الحضانة مكان لإيواء الأطفال عند غياب الأم

مُنذ أن دخلت المرأة سوق العمل جنبًا إلى جنب مع الرجل، ظهرت مُشكلة جديدة حول من يرعى الأطفال عند تواجد الأم والأب في العمل.

لقد أظهر الفيلم السنيمائي “صباح الخير يا زوجتي العزيزة – 1969” هذه المُشكلة بشكل رائع؛ فقد كانت قصة الفيلم تدور حول زوجين عاملين: حسن يعمل في شركة وسامية تعمل مدرّسة، كانا يعيشان حياة جميلة وهادئة – اللهم إلا من بعض المضايقات من والدة سامية لحسن – ولكنّ حالهم تبدّل بعد أن رزقهم الله بمولود أسموه هاني.

استعانت سامية بوالدتها لتربية هاني ولكن دبّت كثير من المشاكل، ثم استعانت بالشغالات ولكن كانت كل شغّالة تُسبب مشكلة مُختلفة؛ فإحداهما كانت سارقة، وأخرى كانت خليعة، وأخرى أولادها سببوا متاعب أكثر للعائلة الهادئة.

وهكذا لم تفلح فكرة الاستعانة بالشغالات، حتى اضطرت سامية إلى ترك الوظيفة وفتح حضانة أطفال في المنزل وبذلك تم حل المشكلة.

ويمكنك مشاهدة الفيلم بنفسك لتشعر بمدى المعاناة في إيجاد من يرعى أطفال النساء العاملات حتى فرضت فكرة إنشاء حضانة أطفال نفسها وأصبحت أمرًا لا غنى عنه.

2 – الحضانة تُكمل دور الأسرة في تنشئة الطفل

السبب الأول كافي لبيان أهمية دور الحضانة بالنسبة للمرأة العاملة التي تتواجد خارج المنزل حين عملها لعدة ساعات وتحتاج لمن يرعى طفلها.

ولكن هل هذا السبب مُقنع بالنسبة للمرأة غير العاملة التي تتواجد في المنزل على الدوام؟

بالطبع لا يقتصر دور الحضانة على إيواء الأطفال لبعض الوقت وفقط، ولكن يمتد دورها إلى كونها مُكملة لدور الأسرة في تنشئة الطفل اجتماعيًا ونفسيًا.

فخلال هذه المرحلة تعمل الحضانة والروضة على توفير فرص التواصل والاندماج والتعايش بين الأطفال، وتؤهلهم للعمل في فريق واحد متحابين وبذلك فهي أيضًا تنظم طريقة التواصل والتعايش.

خلال هذه المرحلة يتحرر الطفل من أحضان الأسرة وتبعيته العمياء لها، إلى اكتشاف ذاته والتعرف على ميوله، وبالتالي يزداد إدراكه للواقع من حوله وتزداد أيضًا ثقته في نفسه، بل وخبراته الحياتية أيضًا من خلال احتكاكه المباشر بأطفال آخرين في نفس عمره حين يلعب معهم.

3 – إكساب الطفل قيم جديدة وهامة لحياة أفضل

تلعب دور الحضانة ورياض الأطفال دورًا كبيرًا في إكساب الصغار العديد من القيم الجديدة عليهم والهامة للغاية لحياة أفضل لكل من الطفل والأسرة والمجتمع، مثل:

  • التفاعل واللعب والعمل ضمن مجموعة تتشارك نفس العمر والاهتمامات.
  • يكتسب الطفل مهارات لغوية جديدة كونه يحتك مباشرة مع مجموعة كبيرة من الأطفال في نفس عمره، ويفهم معنى الصداقة.
  • يعرف الطفل أن جميع طلباته لن تكون مُجابة، وأن عليه واجبات كما له حقوق؛ بالتالي سيتعلم كيف يمكنه التخلص من الأنانية وكيف يحترم حقوق الآخرين وكيف يدافع عن حقوقه.
  • يتدرب الطفل على النظام وعلى الإحساس بالوقت؛ حيث سيجد أن لكل شيء وقتًا محددًا فمثلا اللعب له وقت محدد والأكل له وقت مُحدد، … الخ.
  • يكتسب الطفل مزيد من المهارات الحركية من خلال اللعب والقفز والجري ومن خلال النشاطات الرياضية والحركية التي يفعلها الطفل.
  • تساعد الحضانة على فك ارتباط الطفل بالأم، وتهيئته للاعتماد على ذاته.
  • للحضانة أيضًا فوائد تعليمية، كأن يحفظ الطفل أناشيد هادفة ومحفوظات حكيمة، كما يتعلم بدايات القراءة والحساب والكتابة، وبذلك فإن دور الحضانة تجهز الطفل لاستقبال الدراسة في مرحلة التعليم الأساسي.

4 – إعداد الطفل لمرحلة التعليم الأساسي

للحضانة أيضًا فوائد تعليمية، كأن يحفظ الطفل أناشيد هادفة ومحفوظات حكيمة، أيضًا يتعلم أساسيات وبدايات القراءة والحساب ثم الكتابة.

وبذلك فإن تجهيز الطفل لاستقبال الدراسة في مرحلة التعليم الأساسي هو واحدًا من أهداف الحضانة ورياض الأطفال.

خلال مرحلة الحضانة يتم مساعدة الصغار على فك ارتباطهم بالأم وإكسابهم المهارات الاجتماعية اللازمة، وعادة يكون أسلوب الحضانة مليء بالألعاب التفاعلية والقصص المشوقة مبتعدين عن الورقة والقلم قدر المستطاع.

أما مرحلة الروضة، ففيها يتم إعداد الطفل للدخول في مرحلة التعليم الأساسي وفيها يتعلم الطفل أساسيات الكتابة والقراءة والحساب.

هذا يعني أن كلًا من مرحلتي الحضانة والروضة يعملان على تهيئة الطفل للتعليم الأساسي وإكسابه القيم والمهارات اللازمة، كما أن الهدف التعليمي في مرحلة التعليم قبل المدرسي هو تحبيب الطفل في التعليم وليس الضغط عليه وتحفيظه الكلمات عنوةً؛ فعادة الإنسان مُحب للتجربة والتعلم، وخلال هذه المرحلة العمرية يتعلم الطفل من التعامل والتفاعل مع أصدقائه من نفس العمر أثناء اللعب.

5 – مساعدة الأسرة على تنشئة ورعاية الطفل التنشئة السليمة

من أهم أهداف الحضانة مساعدة الأسرة على تنشئة الطفل تنشئة سليمة من خلال تقوية العلاقة بين دار الحضانة وبين الأسرة، وبالتالي نشر الوعي بين هذه الأسر لتثقيفهم بالكيفية السليمة لتنشئة الأطفال.

جمعينا يعلم أن دور الأسرة لا يجب أن يتوقف في أي لحظة بل إن دور الأسرة من وجهة نظري البسيطة له أولوية قصوى عن دور الحضانة نفسها؛ وبالتالي كان لزامًا على الدولة توفير الإمكانيات التعليمية والتثقيفية لجعل الأسرة قادرة على تنشئة الطفل.

وهذا ما دفع واضعي القانون إلى جعل نشر الوعي والعلم بين أسر الأطفال هدفًا أساسيًا من أهداف دور الحضانة.

6 – تلبية حاجيات الأطفال وتنشئتهم بما يتفق وأهداف المجتمع

يقولون التعليم في الصغر كالنقش على الحجر، والتعليم لا يتوقف كما يظن البعض على القراءة والكتابة فقط، ولكن التعليم يطرق أبوابًا كثيرة، مثل تنمية مواهب الأطفال وقدراتهم، وتهيئة الطفل من كافة النواحي البدنية والنفسية والثقافية والأخلاقية بما يتناسب مع قيم المجتمع.

كذلك فإن للطفل حاجات تلبيها دور الحضانة كالأنشطة الفنية والترفيهية، كذلك يحتاجون إلى الترويح واللعب وهذا ما توفره الحضانات بالفعل.

7 – أهداف أخرى باختصار

  • علاج بوادر أي سلوك غير سوي لدي الأطفال.
  • تربية حواس الطفل وتدريب الطفل على استخدامها بصورة صحيحة.
  • تشجيع الطفل على الابتكار.
  • تزويد الأطفال بثروة من المعلومات والتعبيرات المناسبة لأعمارهم والمتعلقة ببيئتهم ومجتمعهم.
  • تكوين أسوة حسنة للطفل يقتدي بها.

الباب الثالث:

شروط وقوانين فتح حضانة أطفال / روضة أطفال وما يخص التراخيص

نستعرض في هذا الباب الشروط والقوانين المُنظمة لإنشاء حضانات الأطفال في مصر والسعودية؛ حيث نذكر أولًا شروط الحصول على ترخيص بإنشاء دار حضانة أطفال في مصر ونذكر القوانين المنظمة لذلك، ثم نتطرق لشروط الحصول على ترخيص بإنشاء دار حضانة في السعودية مع توضيح أنواع الحضانات السعودية.

وبالرغم من أن كل دولة لها قوانينها المختلفة والتي يجب مراعاتها ولكن على وجه العموم؛ فإن الشروط التالية متوافقة في أغلب القوانين العربية مع وجود اختلافات بسيطة.

أولاً: شروط الحصول على ترخيص حضانة أطفال في مصر

مصدر معلومات هذا الجزء المتعلق بتراخيص الحضانات في مصر مأخوذ من: (أ) قانون الطفل المصري، (ب) اللائحة التنفيذية لقانون الطفل المصري، (جـ) قانون العقوبات المصري.

من يمكنه الحصول على ترخيص بإنشاء حضانة أطفال؟

يُمكن للأشخاص الطبيعيين (الأفراد بذاتهم) أو الأشخاص الاعتباريين (الشركات والهيئات) – يُمكن لهم الحصول على ترخيص بفتح دار حضانة أطفال إذا توافرت بهم الشروط المنصوص عليها في المادة رقم 34 من قانون الطفل المصري، وهي كالتالي:

  • أن يكون المتقدم للحصول على الترخيص مصري الجنسية (كامل الأهلية).
  • يجب أن يكون حسن السمعة والسيرة؛ فيعرف عنه السمعة الاجتماعية الطيبة.
  • يجب ألا يكون قائم بأحد الأعمال أو المهن التي تتعارض مع كلا من العمل الاجتماعي والتربوي.
  • يجب ألا يكون قد سبق عليه الحكم في:
  • جناية.
  • أحد العقوبات المقيدة للحرية كالجنح المخلة بالشرف أو في بعض الجرائم التي ينص عليها قانون العقوبات من المادة رقم 283 وحتى المادة 287. بالإضافة إلى المادتين رقم 292 ورقم 293. علمًا أن هذا الشرط يسقط في حالة رُد إلى الطالب اعتباره وتمت تبرئته.

جرائم في قانون العقوبات المصري تمنعك من إنشاء حضانة أطفال

أشار قانون الطفل المصري كما نوهنا في الفقرة السابقة إلى عدة جرائم في قانون العقوبات تمنعك من الحصول على ترخيص الحضانة، وفضلت أن أوضح هذه الجرائم باختصار شديد دون أن أتطرق للأحكام القضائية الناتجة عن فعلها، وذلك من أجل التوضيح فقط، وهي كالتالي:

  • المادة رقم 283 من قانون العقوبات تشير إلى الجرائم التالية في حق الأطفال حديثي العهد بالولادة:
    • خطف الطفل.
    • إخفاء الطفل.
    • تبديل الطفل بآخر.
    • تعزيه الطفل لغير والدته بالتزوير.
  • المادة رقم 284 من قانون العقوبات تشير إلى من يتكفل بطفل ثم يرفض إرجاعه وتسليمه إلى من له حق في طلب الطفل في حالة طُلب ذلك فقط.
  • المادة رقم 285 من قانون العقوبات تشير إلى:
    • شخص عرض طفلًا دون السابعة للخطر.
    • تركه في مكان خالي من الناس.
    • دفع شخص آخر للقيام بنفس الفعل.
  • المادة رقم 286 تشير إلى نتيجة تعريض الطفل للخطر المبين في المادة رقم 285 في حالة حدوث أضرار له كانفصال أحد أعضاء الطفل، فقد منفعته، أو موته.
  • المادة رقم 287 تشير إلى من عرض طفل للخطر ولكن هذه المرة في مكان به آدميين.
  • المادة رقم 292 من قانون العقوبات تشير إلى:
    • أحد الوالدين أو الجدين الذي لم يسلم الطفل للطرف الآخر الذي حصل على حق حضانة الطفل طبقًا لقرار قضائي.
    • كذلك إذا خطف الطفل عمدًا من ذلك الطرف الآخر سواء كان ذلك بالتحايل أو بغير تحايل. بدون إكراه، بنفسه أو بواسطة شخص آخر.
  • المادة رقم 293 تشير إلى من أمتنع عن دفع النفقة مع قدرته لمدة ثلاث شهور.

ثانيًا: شروط الحصول على ترخيص حضانة أطفال في السعودية

مصدر معلومات هذا الجزء المتعلق بتراخيص الحضانات في السعودية مأخوذ من: ملف ضوابط افتتاح الحضانات الحكومية وفقًا للائحة تنظيم العمل الداخلي لدور حضانات الأطفال، والذي يحمل الرقم 2/340ف/1ث والمنشور بتاريخ 1 / 7 / 1409 هجري، والملف موجود على موقع وزارة التعليم – الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض.

أنواع الحضانات في المملكة العربية السعودية

قبل أن نذكر القوانين المنظمة للحصول على ترخيص بإنشاء حضانة أطفال في السعودية، يجب أولا بيان أنواع الحضانات، واختصارًا هناك 3 أنواع من الحضانات في السعودية، وبيانها كالتالي:

1 – حضانة ملحقة بمرفق تعليمي حكومي

هذا النوع من الحضانات يلتحق به أطفال المنسوبات لهذا المرفق التعليمي الحكومي فقط؛ وذلك لحاجة الأم أن يكون طفلها قريب منها أثناء عملها، ولإنشاء هذا النوع من الحضانات في المرافق الحكومية يكون على مدير المرفق إكمال الشروط اللازمة علمًا أنه يجب أن يكون هناك على الأقل 20 طفل من عمر شهر إلى 3 سنوات كشرط أساسي لقبول إنشاء هذا النوع من الحضانات.

2 – حضانة ملحقة بمرفق تعليمي في القطاع الخاص الأهلي والأجنبي

أولوية القبول في هذا النوع لمنسوبي المرفق التعليمي، ولكن يمكن أن ينضم إلى دار الحضانة أطفال من المجتمع المحلي إذا دعت الحاجة لذلك.

3 – حضانة مستقلة بمبناها

في هذا النوع من الحضانات يُمكن لجميع الأطفال الالتحاق بالحضانة، والشروط التالية هي المطلوبة لإنشاء دور الحضانة الأهلية المستقلة.

  • أن تكون طالبة الترخيص سعودية الجنسية.
  • لا يقل عمر طالبة الترخيص عن 25 عامًا.
  • يجب ألا يقل مؤهلها عن الشهادة الابتدائية.
  • يؤخذ عليها تعهد بأنها لم تطرد سابقًا من الخدمة الحكومية.
  • سيكون عليها تقديم إقرارًا خطيًا بأنها مالكة الحضانة المراد فتحها، وبأنها في ذلك لم تستر ورائها على أحد آخر.
  • سيكون عليها تقديم شهادة من جهة دينية مسؤولة تثبت حسن سيرها وسلوكها.
  • يجب ألا يكون قد سبق الحكم عليها في جريمة مخلة بالشرف أو مخلة بالأمانة.
  • تقديم ضمان مادي قدره 15 ألف ريال سعودي مع مراعاة تجديده كل عام، وذلك في حالة لم تكن دار الحضانة ملحقة بروضة أطفال.
  • يجب عليها إما إدارة دار الحضانة بنفسها إذا توافرت لديها الشروط المطلوبة، أو تعيين مديرة للدار متوفر فيها الشروط المطلوبة (سنتطرق لذكر هذه الشروط لاحقًا في هذا المقال).

الباب الرابع:

شروط ومواصفات دور حضانة الأطفال

في هذا الباب نتحدث عن كيفية اختيار الموقع المثالي لمشروع الحضانة حيث نوضح مجموعة من الشروط التي يفضل توافرها عندما تختار موقع المشروع في أي دولة عربية، ثم نتطرق إلى شروط ومواصفات دار الحضانة في مصر والسعودية، مع بيان الاختلافات في شروط عدد الأطفال في كل فصل، علمًا أن الشروط العامة التي ذكرتها في مصر متوافقة مع السعودية ولهذا لم أكتبها مرتين؛ بالتالي عليك قراءة الشروط والمواصفات الخاصة بالدور في مصر أولًا ثم قراءة الشروط في قسم السعودية.

الخطوة الأولى: اختيار الموقع المثالي لمشروع الحضانة

أقصد بموقع الحضانة ذلك الموقع الجغرافي الذي سيتم إنشائها فيه من مدينة وحي، ولست أقصد المبنى نفسه. هذا الموقع الجغرافي يلعب دورًا كبيرًا في نجاح المشروع أو فشله، وبعض الأماكن إن تم إنشاء حضانة أطفال فيها تُحقق عائدات أكبر بكثير من مواقع أخرى؛ فعلى سبيل المثال لن تكون عائدات حضانة في المهندسين أو في مصر الجديدة كعائدات حضانة في قرية ريفية بسيطة.

ولعل الشرط الأساسي البسيط الذي يبحث عنه أولياء الأمور كذلك الهيئات الحكومية أن تكون الحضانة آمنة على الطفل. ولذلك ستجد أولياء الأمور يهتمون لهذه الشروط كذلك ستجد أن القوانين تفرضها عليك:

  • أن تكون الحضانة أو الروضة قريبة من العمران؛ فذلك ينقل شعور الأمان أكثر لدى أولياء الأمور من أن يكون الموقع بعيدًا عن العمران.
  • أن يكون المكان بعيدًا عن الأخطار، ولا نقصد بالخطر فقط خطر الطرق السريعة وإنما يمتد إلى خطر التلوث كالأماكن القريبة من مقالب الزبالة على سبيل المثال، والأماكن التي تكون سمعتها سيئة، … الخ.
  • يُفضّل أن يكون المشروع في مكان هادئ وبعيدًا عن الضوضاء قدر الإمكان.

ملحوظات مهمة بخصوص موقع الحضانة

  • (في مصر) لن تحصل على ترخيص بإنشاء دار حضانة للأطفال في حالة كانت هناك دار أخرى مرخصة قريبة من الموقع الذي اخترته بمسافة أقل من نصف كيلو متر. لذلك يجب أن تُحدد مكان مناسب وأن يكون بعيدًا عن أقرب دار حضانة بمسافة لا تقل عن 500 متر.
  • تحصل على الترخيص طبقًا لاحتياجات المنطقة التي ستفتح فيها المشروع؛ لذلك يُفضل ألا تبدأ في شراء الاحتياجات إلا بعد الحصول على موافقة مبدئية على موقع المشروع.
  • عادة يتم إنشاء الحضانات في الأدوار السفلية خوفًا على الأطفال من السقوط من الأماكن المرتفعة أما في حالة كان مشروعك في دور علوي فيجب تأمين المكان جيدًا ومتابعة مستوى أمان المكان بشكل مستمر. فالخطأ في هذا الأمر سيكلفك الكثير عوضًا عن خسارة حياة طفل لا قدر الله.

الخطوة الثانية: اختيار المبنى المناسب لمشروع الحضانة ومواصفات دار الحضانة المطلوبة

بعد أن حددت الموقع الجغرافي للحضانة، ستبدأ في تطبيق الشروط التالية حسب قوانين كل دولة، وفيما يلي نستعرض شروط ومواصفات دار الحضانة في مصر ثم في السعودية.

أولًا: شروط ومواصفات دار الحضانة في مصر

  • يجب أن يكون مبنى الحضانة صالح للإشغال؛ لذلك يجب الحصول على شهادة رسمية تؤكد ذلك من جهة الإسكان والتنظيم التابع لها المبنى.
  • أن يتوافر في المبنى كافة الشروط الصحية مثل الإضاءة الجيدة، والتهوية الجيدة، ووجود مياه شرب نقية وصالحة للاستخدام، كذلك دورات مياه صحية ومناسبة للأطفال.
  • يجب أن يتناسب المبنى مع عدد الأطفال المخصص له وفق ما تقرره الجهات الحكومية المتابعة. وبشرط أن تتوافر فيه الأماكن اللازمة لمزواله مختلف أنشطة الأطفال.

شروط أخرى يجب تحقيقها في مبنى الحضانة

  • يجب أن يتم تأمين المبنى جيدًا ضد الكوارث والحوادث المفاجئة مثل الحرائق كتركيب أنظمة إطفاء الحرائق. ومثل درجات الحرارة المرتفعة كتركيب مكيفات للهواء خصوصًا في الأماكن التي تشتكي من هذه الكوارث بصفة مستمرة.
  • أن يتم تغطية أرضية الحضانة بالكامل بما يحمي الطفل من خطر الإصابة نتيجة السقوط أو الوقوع على الأرض.
  • يجب إجراء الصيانة وبشكل دوري لكل المبنى بهدف تجنب وقوع أية مشاكل أو كوارث مستقبلية.

شروط الفصول الدراسية

  • يجب ألا تتكدس الفصول بالأطفال؛ ولكن من الواجب أن يكون كل فصل دراسي به عددًا صغيرًا من الطلاب حمايةً لهم. وعلى أقصى تقدير يكون الفصل مكون من 20 طالب موزعين على 10 ديسكات أو 24 طالب موزعين على 12 ديسك في حالة كان الفصل الدراسي واسعًا.
  • لا يجب أن يزيد عدد الأطفال في أي فصل دراسي عن 25 طفل مهما كانت مساحة الفصل واسعة، وبذلك يكون الحد الأقصى المسموح به في كل فصل دراسي 25 طفل فقط، بينما الحد المناسب فهو من 10 إلى 15 طفل.
  • المساحة المناسبة للفصل يجب ألا تقل عن 3 متر × 4 متر.
  • في حالة كانت حضانتك تقبل الأطفال الرضع، فيجب العلم أنه لا يجب أن يزيد عدد الأطفال الرضع عن 10 أطفال في كل غرفة. على أن يخصص لكل طفل منهم مساحة خاصة به تقدر بحوالي 1.5 متر مربع.

المرافق والمستلزمات الضرورية الواجب توفرها في مبنى الحضانة

هناك عددًا من المرافق التي تحمل الصفة الأساسية في كل الحضانات وروضات الأطفال. وهناك مرافق أخرى تحمل صفة التفضيل. وفيما يلي بيان سريع بهذه وتلك:

  • قدر المستطاع، يجب أن تحتوي حضانة الأطفال على حديقة جميلة أو على الأقل مكان مؤمن ومخصص للألعاب المُحببة لدى الأطفال، كلعبة الزحلوقة، والمراجيح.
  • في حالة عدم توفر حديقة أو مكان الألعاب، يمكن تعويض ذلك بنشر الخضرة في كل مكان أو بتوفير ألعاب الفيديو المحببة للأطفال على أن يتم اختيارها بعناية.
  • يجب أن تتوفر الحضانة على الإسعافات الأولية. ويجب أن يكون المعلمين والمسؤولين بالحضانة على علم بكيفية استخدامها. وكلما كان هناك مكان مخصص للكشف الطبي وممرضة كلما حاذت الحضانة على سمعة أفضل.
  • يُمكنك بدلًا من توظيف ممرضة تدريب الموظفين على الإسعافات الأولية وأدوات إطفاء الحرائق لاستخدامها وقت الضرورة.
  • يجب تخصيص حجرة للإدارة مجهزة بكافة الأدوات المكتبية اللازمة من مكتب ودولاب وكراسي وجهاز كمبيوتر.
  • يمكن عمل مكتبة صغيرة في حجرة الإدارة تحتوي على كتب تعليمية ومناهج حضانات الأطفال المختلفة لتعزيز قدرة المُعلمين واطلاعهم على كل جديد.
  • يجب أن تتوفر الحضانة على ألعاب تنمي مهارات الطفل العقلية والبدنية. كذلك يجب توفر ألعاب للترفيه عن الأطفال كالزلاقات والمراجيح.

ثانيًا: شروط ومواصفات دار الحضانة في السعودية

(اقرأ أولًا الشروط والمواصفات في دور الحضانات في مصر لأن أغلب الشروط متوافقة مع الشروط في المملكة السعودية، وبعد قراءة الشروط في مصر أكمل بقية الشروط التالية والتي هي ملزمة طبقًا لضوابط افتتاح الحضانات في المملكة العربية السعودية)

1 – الحضانات الملحقة بالمدارس الحكومية أو الأهلية:

إذا كانت دار الحضانة ملحقة بالمدارس الحكومية أو الأهلية، فإنّ هناك شرطين واجبين:

  • أن تكون دار الحضانة في الدور الأرضي.
  • أن يتم تقسيم الأطفال إلى مجموعات على أن تكون كل مجموعة مكونة من سبعة أطفال ويخصص لكل مجموعة حجرة واحدة.

2 – الحضانات الملحقة بالمؤسسات:

بخصوص الحضانات الملحقة بالمؤسسات بهدف خدمة الأمهات التي تعمل بهذه المؤسسات، فإنه من الواجب أن تخصص غرفة جيدة التهوية وواسعة وملحق بها دورة مياه مناسبة، وهذا لكل مجموعة أطفال على أن تكون كل مجموعة مكونة من 7 أطفال فقط ومعهم حاضنة.

3 – الحضانات الأهلية المستقلة:

يُفضل أن تكون الحضانة في الدور الأرضي ولكن هذا ليس شرطًا واجبًا؛ حيث يمكن أن تكون الحضانة في الدور الأول أو الثاني أو الثالث.

  • يجب أن يكون موقع الدار مناسبًا لكي تتمكن الأمهات العاملات من الاستفادة من وجود الدار.
  • يجب أن يكون مبنى الدار مستقلًا ومنفصلًا عن أي سكن آخر.
  • يجب أن يتوفر العددي الكافي من الحجرات كذلك الخدمات اللازمة لها، على أن تكون الحجرات واسعة وجيدة التهوية.
  • يجب أن يتوفر المبنى على دورات مياه مناسبة للأطفال من حيث الطول والارتفاع.
  • يجب أن يشتمل المبنى على فناء واسع به حديقة مزروعة ومظللة لحماية الأطفال من أشعة الشمس، ومتوفر بها مجموعة من الألعاب التي تناسب هذه المرحلة العمرية.

من المتوقع بعد قراءتك للمعلومات السابقة أنك عرفت جيدًا ما هي مواصفات موقع الحضانة المثالي، بالتالي تأخذ وقتك حتى تجد هذا المكان المناسب. ثم تختار مبنى الحضانة طبقًا للمواصفات المطلوبة.

الباب الخامس:

نموذج طلب ترخيص دار حضانة أطفال والحصول على الموافقة المبدئية

حمل نموذج طلب الحصول على ترخيص دار حضانة أطفال وتعرف على بنود هذا النموذج وشرحها بشكل كامل ومُبسط. وتعرف على المستندات المطلوبة للحصول على ترخيص إنشاء حضانة أطفال طبقًا للقانون المصري سواء للأشخاص الطبيعيين أو الاعتباريين. وتعرف أيضًا على الخطوات المبدئية والإجراءات القانونية للحصول على الموافقة المبدئية من مديرية الشؤون الاجتماعية حتى الحصول على ترخيص الحضانة وإعداد اللائحة الداخلية لدار الحضانة فور الحصول على الترخيص.

أولًا: نموذج طلب ترخيص دار حضانة أطفال في مصر

يمكنك تحميل نموذج طلب الحصول على ترخيص لإنشاء دار حضانة للأطفال لكلا من الأشخاص الطبيعية والاعتبارية من هنا مباشرة. أو عن طريق الذهاب إلى مديرية التضامن الاجتماعي التابع لها المبنى.

نموذج طلب ترخيص دار حضانة أطفال
صورة نموذج طلب ترخيص دار حضانة أطفال

تقوم بكتابة البيانات العامة عنك في حالة كنت شخص طبيعي. أو بيانات الشركة في حالة كنت شخص اعتباري. ثم تكتب مواصفات المبنى، وهذه كلها أمور معروفة. وما يجب التركيز فيه هو البيانات التي تخص نظام العمل بدار الحضانة؛ حيث يجب تحديد البيانات التالية قبل الذهاب إلى المديرية:

1 – اسم دار الحضانة

2 – الحضانة تُكمل دور الأسرة في تنشئة الطفل

السبب الأول كافي لبيان أهمية دور الحضانة بالنسبة للمرأة العاملة التي تتواجد خارج المنزل حين عملها لعدة ساعات وتحتاج لمن يرعى طفلها.

ولكن هل هذا السبب مُقنع بالنسبة للمرأة غير العاملة التي تتواجد في المنزل على الدوام؟

بالطبع لا يقتصر دور الحضانة على إيواء الأطفال لبعض الوقت وفقط، ولكن يمتد دورها إلى كونها مُكملة لدور الأسرة في تنشئة الطفل اجتماعيًا ونفسيًا.

فخلال هذه المرحلة تعمل الحضانة والروضة على توفير فرص التواصل والاندماج والتعايش بين الأطفال، وتؤهلهم للعمل في فريق واحد متحابين وبذلك فهي أيضًا تنظم طريقة التواصل والتعايش.

خلال هذه المرحلة يتحرر الطفل من أحضان الأسرة وتبعيته العمياء لها، إلى اكتشاف ذاته والتعرف على ميوله، وبالتالي يزداد إدراكه للواقع من حوله وتزداد أيضًا ثقته في نفسه، بل وخبراته الحياتية أيضًا من خلال احتكاكه المباشر بأطفال آخرين في نفس عمره حين يلعب معهم.

3 – إكساب الطفل قيم جديدة وهامة لحياة أفضل

تلعب دور الحضانة ورياض الأطفال دورًا كبيرًا في إكساب الصغار العديد من القيم الجديدة عليهم والهامة للغاية لحياة أفضل لكل من الطفل والأسرة والمجتمع، مثل:

  • التفاعل واللعب والعمل ضمن مجموعة تتشارك نفس العمر والاهتمامات.
  • يكتسب الطفل مهارات لغوية جديدة كونه يحتك مباشرة مع مجموعة كبيرة من الأطفال في نفس عمره، ويفهم معنى الصداقة.
  • يعرف الطفل أن جميع طلباته لن تكون مُجابة، وأن عليه واجبات كما له حقوق؛ بالتالي سيتعلم كيف يمكنه التخلص من الأنانية وكيف يحترم حقوق الآخرين وكيف يدافع عن حقوقه.
  • يتدرب الطفل على النظام وعلى الإحساس بالوقت؛ حيث سيجد أن لكل شيء وقتًا محددًا فمثلا اللعب له وقت محدد والأكل له وقت مُحدد، … الخ.
  • يكتسب الطفل مزيد من المهارات الحركية من خلال اللعب والقفز والجري ومن خلال النشاطات الرياضية والحركية التي يفعلها الطفل.
  • تساعد الحضانة على فك ارتباط الطفل بالأم، وتهيئته للاعتماد على ذاته.
  • للحضانة أيضًا فوائد تعليمية، كأن يحفظ الطفل أناشيد هادفة ومحفوظات حكيمة، كما يتعلم بدايات القراءة والحساب والكتابة، وبذلك فإن دور الحضانة تجهز الطفل لاستقبال الدراسة في مرحلة التعليم الأساسي.

4 – إعداد الطفل لمرحلة التعليم الأساسي

للحضانة أيضًا فوائد تعليمية، كأن يحفظ الطفل أناشيد هادفة ومحفوظات حكيمة، أيضًا يتعلم أساسيات وبدايات القراءة والحساب ثم الكتابة.

وبذلك فإن تجهيز الطفل لاستقبال الدراسة في مرحلة التعليم الأساسي هو واحدًا من أهداف الحضانة ورياض الأطفال.

خلال مرحلة الحضانة يتم مساعدة الصغار على فك ارتباطهم بالأم وإكسابهم المهارات الاجتماعية اللازمة، وعادة يكون أسلوب الحضانة مليء بالألعاب التفاعلية والقصص المشوقة مبتعدين عن الورقة والقلم قدر المستطاع.

أما مرحلة الروضة، ففيها يتم إعداد الطفل للدخول في مرحلة التعليم الأساسي وفيها يتعلم الطفل أساسيات الكتابة والقراءة والحساب.

هذا يعني أن كلًا من مرحلتي الحضانة والروضة يعملان على تهيئة الطفل للتعليم الأساسي وإكسابه القيم والمهارات اللازمة، كما أن الهدف التعليمي في مرحلة التعليم قبل المدرسي هو تحبيب الطفل في التعليم وليس الضغط عليه وتحفيظه الكلمات عنوةً؛ فعادة الإنسان مُحب للتجربة والتعلم، وخلال هذه المرحلة العمرية يتعلم الطفل من التعامل والتفاعل مع أصدقائه من نفس العمر أثناء اللعب.

5 – مساعدة الأسرة على تنشئة ورعاية الطفل التنشئة السليمة

من أهم أهداف الحضانة مساعدة الأسرة على تنشئة الطفل تنشئة سليمة من خلال تقوية العلاقة بين دار الحضانة وبين الأسرة، وبالتالي نشر الوعي بين هذه الأسر لتثقيفهم بالكيفية السليمة لتنشئة الأطفال.

جمعينا يعلم أن دور الأسرة لا يجب أن يتوقف في أي لحظة بل إن دور الأسرة من وجهة نظري البسيطة له أولوية قصوى عن دور الحضانة نفسها؛ وبالتالي كان لزامًا على الدولة توفير الإمكانيات التعليمية والتثقيفية لجعل الأسرة قادرة على تنشئة الطفل.

وهذا ما دفع واضعي القانون إلى جعل نشر الوعي والعلم بين أسر الأطفال هدفًا أساسيًا من أهداف دور الحضانة.

6 – تلبية حاجيات الأطفال وتنشئتهم بما يتفق وأهداف المجتمع

يقولون التعليم في الصغر كالنقش على الحجر، والتعليم لا يتوقف كما يظن البعض على القراءة والكتابة فقط، ولكن التعليم يطرق أبوابًا كثيرة، مثل تنمية مواهب الأطفال وقدراتهم، وتهيئة الطفل من كافة النواحي البدنية والنفسية والثقافية والأخلاقية بما يتناسب مع قيم المجتمع.

كذلك فإن للطفل حاجات تلبيها دور الحضانة كالأنشطة الفنية والترفيهية، كذلك يحتاجون إلى الترويح واللعب وهذا ما توفره الحضانات بالفعل.

7 – أهداف أخرى باختصار

  • علاج بوادر أي سلوك غير سوي لدي الأطفال.
  • تربية حواس الطفل وتدريب الطفل على استخدامها بصورة صحيحة.
  • تشجيع الطفل على الابتكار.
  • تزويد الأطفال بثروة من المعلومات والتعبيرات المناسبة لأعمارهم والمتعلقة ببيئتهم ومجتمعهم.
  • تكوين أسوة حسنة للطفل يقتدي بها.

الباب الثالث:

شروط وقوانين فتح حضانة أطفال / روضة أطفال وما يخص التراخيص

نستعرض في هذا الباب الشروط والقوانين المُنظمة لإنشاء حضانات الأطفال في مصر والسعودية؛ حيث نذكر أولًا شروط الحصول على ترخيص بإنشاء دار حضانة أطفال في مصر ونذكر القوانين المنظمة لذلك، ثم نتطرق لشروط الحصول على ترخيص بإنشاء دار حضانة في السعودية مع توضيح أنواع الحضانات السعودية.

وبالرغم من أن كل دولة لها قوانينها المختلفة والتي يجب مراعاتها ولكن على وجه العموم؛ فإن الشروط التالية متوافقة في أغلب القوانين العربية مع وجود اختلافات بسيطة.

أولاً: شروط الحصول على ترخيص حضانة أطفال في مصر

مصدر معلومات هذا الجزء المتعلق بتراخيص الحضانات في مصر مأخوذ من: (أ) قانون الطفل المصري، (ب) اللائحة التنفيذية لقانون الطفل المصري، (جـ) قانون العقوبات المصري.

من يمكنه الحصول على ترخيص بإنشاء حضانة أطفال؟

يُمكن للأشخاص الطبيعيين (الأفراد بذاتهم) أو الأشخاص الاعتباريين (الشركات والهيئات) – يُمكن لهم الحصول على ترخيص بفتح دار حضانة أطفال إذا توافرت بهم الشروط المنصوص عليها في المادة رقم 34 من قانون الطفل المصري، وهي كالتالي:

  • أن يكون المتقدم للحصول على الترخيص مصري الجنسية (كامل الأهلية).
  • يجب أن يكون حسن السمعة والسيرة؛ فيعرف عنه السمعة الاجتماعية الطيبة.
  • يجب ألا يكون قائم بأحد الأعمال أو المهن التي تتعارض مع كلا من العمل الاجتماعي والتربوي.
  • يجب ألا يكون قد سبق عليه الحكم في:
  • جناية.
  • أحد العقوبات المقيدة للحرية كالجنح المخلة بالشرف أو في بعض الجرائم التي ينص عليها قانون العقوبات من المادة رقم 283 وحتى المادة 287. بالإضافة إلى المادتين رقم 292 ورقم 293. علمًا أن هذا الشرط يسقط في حالة رُد إلى الطالب اعتباره وتمت تبرئته.

جرائم في قانون العقوبات المصري تمنعك من إنشاء حضانة أطفال

أشار قانون الطفل المصري كما نوهنا في الفقرة السابقة إلى عدة جرائم في قانون العقوبات تمنعك من الحصول على ترخيص الحضانة، وفضلت أن أوضح هذه الجرائم باختصار شديد دون أن أتطرق للأحكام القضائية الناتجة عن فعلها، وذلك من أجل التوضيح فقط، وهي كالتالي:

  • المادة رقم 283 من قانون العقوبات تشير إلى الجرائم التالية في حق الأطفال حديثي العهد بالولادة:
    • خطف الطفل.
    • إخفاء الطفل.
    • تبديل الطفل بآخر.
    • تعزيه الطفل لغير والدته بالتزوير.
  • المادة رقم 284 من قانون العقوبات تشير إلى من يتكفل بطفل ثم يرفض إرجاعه وتسليمه إلى من له حق في طلب الطفل في حالة طُلب ذلك فقط.
  • المادة رقم 285 من قانون العقوبات تشير إلى:
    • شخص عرض طفلًا دون السابعة للخطر.
    • تركه في مكان خالي من الناس.
    • دفع شخص آخر للقيام بنفس الفعل.
  • المادة رقم 286 تشير إلى نتيجة تعريض الطفل للخطر المبين في المادة رقم 285 في حالة حدوث أضرار له كانفصال أحد أعضاء الطفل، فقد منفعته، أو موته.
  • المادة رقم 287 تشير إلى من عرض طفل للخطر ولكن هذه المرة في مكان به آدميين.
  • المادة رقم 292 من قانون العقوبات تشير إلى:
    • أحد الوالدين أو الجدين الذي لم يسلم الطفل للطرف الآخر الذي حصل على حق حضانة الطفل طبقًا لقرار قضائي.
    • كذلك إذا خطف الطفل عمدًا من ذلك الطرف الآخر سواء كان ذلك بالتحايل أو بغير تحايل. بدون إكراه، بنفسه أو بواسطة شخص آخر.
  • المادة رقم 293 تشير إلى من أمتنع عن دفع النفقة مع قدرته لمدة ثلاث شهور.

ثانيًا: شروط الحصول على ترخيص حضانة أطفال في السعودية

مصدر معلومات هذا الجزء المتعلق بتراخيص الحضانات في السعودية مأخوذ من: ملف ضوابط افتتاح الحضانات الحكومية وفقًا للائحة تنظيم العمل الداخلي لدور حضانات الأطفال، والذي يحمل الرقم 2/340ف/1ث والمنشور بتاريخ 1 / 7 / 1409 هجري، والملف موجود على موقع وزارة التعليم – الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض.

أنواع الحضانات في المملكة العربية السعودية

قبل أن نذكر القوانين المنظمة للحصول على ترخيص بإنشاء حضانة أطفال في السعودية، يجب أولا بيان أنواع الحضانات، واختصارًا هناك 3 أنواع من الحضانات في السعودية، وبيانها كالتالي:

1 – حضانة ملحقة بمرفق تعليمي حكومي

هذا النوع من الحضانات يلتحق به أطفال المنسوبات لهذا المرفق التعليمي الحكومي فقط؛ وذلك لحاجة الأم أن يكون طفلها قريب منها أثناء عملها، ولإنشاء هذا النوع من الحضانات في المرافق الحكومية يكون على مدير المرفق إكمال الشروط اللازمة علمًا أنه يجب أن يكون هناك على الأقل 20 طفل من عمر شهر إلى 3 سنوات كشرط أساسي لقبول إنشاء هذا النوع من الحضانات.

2 – حضانة ملحقة بمرفق تعليمي في القطاع الخاص الأهلي والأجنبي

أولوية القبول في هذا النوع لمنسوبي المرفق التعليمي، ولكن يمكن أن ينضم إلى دار الحضانة أطفال من المجتمع المحلي إذا دعت الحاجة لذلك.

3 – حضانة مستقلة بمبناها

في هذا النوع من الحضانات يُمكن لجميع الأطفال الالتحاق بالحضانة، والشروط التالية هي المطلوبة لإنشاء دور الحضانة الأهلية المستقلة.

  • أن تكون طالبة الترخيص سعودية الجنسية.
  • لا يقل عمر طالبة الترخيص عن 25 عامًا.
  • يجب ألا يقل مؤهلها عن الشهادة الابتدائية.
  • يؤخذ عليها تعهد بأنها لم تطرد سابقًا من الخدمة الحكومية.
  • سيكون عليها تقديم إقرارًا خطيًا بأنها مالكة الحضانة المراد فتحها، وبأنها في ذلك لم تستر ورائها على أحد آخر.
  • سيكون عليها تقديم شهادة من جهة دينية مسؤولة تثبت حسن سيرها وسلوكها.
  • يجب ألا يكون قد سبق الحكم عليها في جريمة مخلة بالشرف أو مخلة بالأمانة.
  • تقديم ضمان مادي قدره 15 ألف ريال سعودي مع مراعاة تجديده كل عام، وذلك في حالة لم تكن دار الحضانة ملحقة بروضة أطفال.
  • يجب عليها إما إدارة دار الحضانة بنفسها إذا توافرت لديها الشروط المطلوبة، أو تعيين مديرة للدار متوفر فيها الشروط المطلوبة (سنتطرق لذكر هذه الشروط لاحقًا في هذا المقال).

الباب الرابع:

شروط ومواصفات دور حضانة الأطفال

في هذا الباب نتحدث عن كيفية اختيار الموقع المثالي لمشروع الحضانة حيث نوضح مجموعة من الشروط التي يفضل توافرها عندما تختار موقع المشروع في أي دولة عربية، ثم نتطرق إلى شروط ومواصفات دار الحضانة في مصر والسعودية، مع بيان الاختلافات في شروط عدد الأطفال في كل فصل، علمًا أن الشروط العامة التي ذكرتها في مصر متوافقة مع السعودية ولهذا لم أكتبها مرتين؛ بالتالي عليك قراءة الشروط والمواصفات الخاصة بالدور في مصر أولًا ثم قراءة الشروط في قسم السعودية.

الخطوة الأولى: اختيار الموقع المثالي لمشروع الحضانة

أقصد بموقع الحضانة ذلك الموقع الجغرافي الذي سيتم إنشائها فيه من مدينة وحي، ولست أقصد المبنى نفسه. هذا الموقع الجغرافي يلعب دورًا كبيرًا في نجاح المشروع أو فشله، وبعض الأماكن إن تم إنشاء حضانة أطفال فيها تُحقق عائدات أكبر بكثير من مواقع أخرى؛ فعلى سبيل المثال لن تكون عائدات حضانة في المهندسين أو في مصر الجديدة كعائدات حضانة في قرية ريفية بسيطة.

ولعل الشرط الأساسي البسيط الذي يبحث عنه أولياء الأمور كذلك الهيئات الحكومية أن تكون الحضانة آمنة على الطفل. ولذلك ستجد أولياء الأمور يهتمون لهذه الشروط كذلك ستجد أن القوانين تفرضها عليك:

  • أن تكون الحضانة أو الروضة قريبة من العمران؛ فذلك ينقل شعور الأمان أكثر لدى أولياء الأمور من أن يكون الموقع بعيدًا عن العمران.
  • أن يكون المكان بعيدًا عن الأخطار، ولا نقصد بالخطر فقط خطر الطرق السريعة وإنما يمتد إلى خطر التلوث كالأماكن القريبة من مقالب الزبالة على سبيل المثال، والأماكن التي تكون سمعتها سيئة، … الخ.
  • يُفضّل أن يكون المشروع في مكان هادئ وبعيدًا عن الضوضاء قدر الإمكان.

ملحوظات مهمة بخصوص موقع الحضانة

  • (في مصر) لن تحصل على ترخيص بإنشاء دار حضانة للأطفال في حالة كانت هناك دار أخرى مرخصة قريبة من الموقع الذي اخترته بمسافة أقل من نصف كيلو متر. لذلك يجب أن تُحدد مكان مناسب وأن يكون بعيدًا عن أقرب دار حضانة بمسافة لا تقل عن 500 متر.
  • تحصل على الترخيص طبقًا لاحتياجات المنطقة التي ستفتح فيها المشروع؛ لذلك يُفضل ألا تبدأ في شراء الاحتياجات إلا بعد الحصول على موافقة مبدئية على موقع المشروع.
  • عادة يتم إنشاء الحضانات في الأدوار السفلية خوفًا على الأطفال من السقوط من الأماكن المرتفعة أما في حالة كان مشروعك في دور علوي فيجب تأمين المكان جيدًا ومتابعة مستوى أمان المكان بشكل مستمر. فالخطأ في هذا الأمر سيكلفك الكثير عوضًا عن خسارة حياة طفل لا قدر الله.

الخطوة الثانية: اختيار المبنى المناسب لمشروع الحضانة ومواصفات دار الحضانة المطلوبة

بعد أن حددت الموقع الجغرافي للحضانة، ستبدأ في تطبيق الشروط التالية حسب قوانين كل دولة، وفيما يلي نستعرض شروط ومواصفات دار الحضانة في مصر ثم في السعودية.

أولًا: شروط ومواصفات دار الحضانة في مصر

  • يجب أن يكون مبنى الحضانة صالح للإشغال؛ لذلك يجب الحصول على شهادة رسمية تؤكد ذلك من جهة الإسكان والتنظيم التابع لها المبنى.
  • أن يتوافر في المبنى كافة الشروط الصحية مثل الإضاءة الجيدة، والتهوية الجيدة، ووجود مياه شرب نقية وصالحة للاستخدام، كذلك دورات مياه صحية ومناسبة للأطفال.
  • يجب أن يتناسب المبنى مع عدد الأطفال المخصص له وفق ما تقرره الجهات الحكومية المتابعة. وبشرط أن تتوافر فيه الأماكن اللازمة لمزواله مختلف أنشطة الأطفال.

شروط أخرى يجب تحقيقها في مبنى الحضانة

  • يجب أن يتم تأمين المبنى جيدًا ضد الكوارث والحوادث المفاجئة مثل الحرائق كتركيب أنظمة إطفاء الحرائق. ومثل درجات الحرارة المرتفعة كتركيب مكيفات للهواء خصوصًا في الأماكن التي تشتكي من هذه الكوارث بصفة مستمرة.
  • أن يتم تغطية أرضية الحضانة بالكامل بما يحمي الطفل من خطر الإصابة نتيجة السقوط أو الوقوع على الأرض.
  • يجب إجراء الصيانة وبشكل دوري لكل المبنى بهدف تجنب وقوع أية مشاكل أو كوارث مستقبلية.

شروط الفصول الدراسية

  • يجب ألا تتكدس الفصول بالأطفال؛ ولكن من الواجب أن يكون كل فصل دراسي به عددًا صغيرًا من الطلاب حمايةً لهم. وعلى أقصى تقدير يكون الفصل مكون من 20 طالب موزعين على 10 ديسكات أو 24 طالب موزعين على 12 ديسك في حالة كان الفصل الدراسي واسعًا.
  • لا يجب أن يزيد عدد الأطفال في أي فصل دراسي عن 25 طفل مهما كانت مساحة الفصل واسعة، وبذلك يكون الحد الأقصى المسموح به في كل فصل دراسي 25 طفل فقط، بينما الحد المناسب فهو من 10 إلى 15 طفل.
  • المساحة المناسبة للفصل يجب ألا تقل عن 3 متر × 4 متر.
  • في حالة كانت حضانتك تقبل الأطفال الرضع، فيجب العلم أنه لا يجب أن يزيد عدد الأطفال الرضع عن 10 أطفال في كل غرفة. على أن يخصص لكل طفل منهم مساحة خاصة به تقدر بحوالي 1.5 متر مربع.

المرافق والمستلزمات الضرورية الواجب توفرها في مبنى الحضانة

هناك عددًا من المرافق التي تحمل الصفة الأساسية في كل الحضانات وروضات الأطفال. وهناك مرافق أخرى تحمل صفة التفضيل. وفيما يلي بيان سريع بهذه وتلك:

  • قدر المستطاع، يجب أن تحتوي حضانة الأطفال على حديقة جميلة أو على الأقل مكان مؤمن ومخصص للألعاب المُحببة لدى الأطفال، كلعبة الزحلوقة، والمراجيح.
  • في حالة عدم توفر حديقة أو مكان الألعاب، يمكن تعويض ذلك بنشر الخضرة في كل مكان أو بتوفير ألعاب الفيديو المحببة للأطفال على أن يتم اختيارها بعناية.
  • يجب أن تتوفر الحضانة على الإسعافات الأولية. ويجب أن يكون المعلمين والمسؤولين بالحضانة على علم بكيفية استخدامها. وكلما كان هناك مكان مخصص للكشف الطبي وممرضة كلما حاذت الحضانة على سمعة أفضل.
  • يُمكنك بدلًا من توظيف ممرضة تدريب الموظفين على الإسعافات الأولية وأدوات إطفاء الحرائق لاستخدامها وقت الضرورة.
  • يجب تخصيص حجرة للإدارة مجهزة بكافة الأدوات المكتبية اللازمة من مكتب ودولاب وكراسي وجهاز كمبيوتر.
  • يمكن عمل مكتبة صغيرة في حجرة الإدارة تحتوي على كتب تعليمية ومناهج حضانات الأطفال المختلفة لتعزيز قدرة المُعلمين واطلاعهم على كل جديد.
  • يجب أن تتوفر الحضانة على ألعاب تنمي مهارات الطفل العقلية والبدنية. كذلك يجب توفر ألعاب للترفيه عن الأطفال كالزلاقات والمراجيح.

ثانيًا: شروط ومواصفات دار الحضانة في السعودية

(اقرأ أولًا الشروط والمواصفات في دور الحضانات في مصر لأن أغلب الشروط متوافقة مع الشروط في المملكة السعودية، وبعد قراءة الشروط في مصر أكمل بقية الشروط التالية والتي هي ملزمة طبقًا لضوابط افتتاح الحضانات في المملكة العربية السعودية)

1 – الحضانات الملحقة بالمدارس الحكومية أو الأهلية:

إذا كانت دار الحضانة ملحقة بالمدارس الحكومية أو الأهلية، فإنّ هناك شرطين واجبين:

  • أن تكون دار الحضانة في الدور الأرضي.
  • أن يتم تقسيم الأطفال إلى مجموعات على أن تكون كل مجموعة مكونة من سبعة أطفال ويخصص لكل مجموعة حجرة واحدة.

2 – الحضانات الملحقة بالمؤسسات:

بخصوص الحضانات الملحقة بالمؤسسات بهدف خدمة الأمهات التي تعمل بهذه المؤسسات، فإنه من الواجب أن تخصص غرفة جيدة التهوية وواسعة وملحق بها دورة مياه مناسبة، وهذا لكل مجموعة أطفال على أن تكون كل مجموعة مكونة من 7 أطفال فقط ومعهم حاضنة.

3 – الحضانات الأهلية المستقلة:

يُفضل أن تكون الحضانة في الدور الأرضي ولكن هذا ليس شرطًا واجبًا؛ حيث يمكن أن تكون الحضانة في الدور الأول أو الثاني أو الثالث.

  • يجب أن يكون موقع الدار مناسبًا لكي تتمكن الأمهات العاملات من الاستفادة من وجود الدار.
  • يجب أن يكون مبنى الدار مستقلًا ومنفصلًا عن أي سكن آخر.
  • يجب أن يتوفر العددي الكافي من الحجرات كذلك الخدمات اللازمة لها، على أن تكون الحجرات واسعة وجيدة التهوية.
  • يجب أن يتوفر المبنى على دورات مياه مناسبة للأطفال من حيث الطول والارتفاع.
  • يجب أن يشتمل المبنى على فناء واسع به حديقة مزروعة ومظللة لحماية الأطفال من أشعة الشمس، ومتوفر بها مجموعة من الألعاب التي تناسب هذه المرحلة العمرية.

من المتوقع بعد قراءتك للمعلومات السابقة أنك عرفت جيدًا ما هي مواصفات موقع الحضانة المثالي، بالتالي تأخذ وقتك حتى تجد هذا المكان المناسب. ثم تختار مبنى الحضانة طبقًا للمواصفات المطلوبة.

الباب الخامس:

نموذج طلب ترخيص دار حضانة أطفال والحصول على الموافقة المبدئية

حمل نموذج طلب الحصول على ترخيص دار حضانة أطفال وتعرف على بنود هذا النموذج وشرحها بشكل كامل ومُبسط. وتعرف على المستندات المطلوبة للحصول على ترخيص إنشاء حضانة أطفال طبقًا للقانون المصري سواء للأشخاص الطبيعيين أو الاعتباريين. وتعرف أيضًا على الخطوات المبدئية والإجراءات القانونية للحصول على الموافقة المبدئية من مديرية الشؤون الاجتماعية حتى الحصول على ترخيص الحضانة وإعداد اللائحة الداخلية لدار الحضانة فور الحصول على الترخيص.

أولًا: نموذج طلب ترخيص دار حضانة أطفال في مصر

يمكنك تحميل نموذج طلب الحصول على ترخيص لإنشاء دار حضانة للأطفال لكلا من الأشخاص الطبيعية والاعتبارية من هنا مباشرة. أو عن طريق الذهاب إلى مديرية التضامن الاجتماعي التابع لها المبنى.

نموذج طلب ترخيص دار حضانة أطفال
صورة نموذج طلب ترخيص دار حضانة أطفال

تقوم بكتابة البيانات العامة عنك في حالة كنت شخص طبيعي. أو بيانات الشركة في حالة كنت شخص اعتباري. ثم تكتب مواصفات المبنى، وهذه كلها أمور معروفة. وما يجب التركيز فيه هو البيانات التي تخص نظام العمل بدار الحضانة؛ حيث يجب تحديد البيانات التالية قبل الذهاب إلى المديرية:

1 – اسم دار الحضانة

 

اترك تعليقاً